جاري التحميل

اكتب لتبحث

تعريف النمو سلوكيا و نفسيا

علم نفس

تعريف النمو سلوكيا و نفسيا

شارك

 

النمو

يعرف النمو في لسان بعض العرب لابن منظور بأنّ النمو ( ينمو نما اى بمعنى زاد وكثر ، وأنميت الشيء تعنى جعلته نامياً ). ويعُرّف ايضا في المعجم الوسيط: ( نما الشيء نماءً اى بمعنى زاد او كثر ، ويقال ايضا نما الزرع و نما الولد   (

 

النمو بيولوجيّاً

النمو: يعتبر اصطلاحا بيولوجيا يتخصّص فى الزيادات الجسديّة في حجم الكائن الحيّ بين الفترات الزمنيّة المختلفة التي تمر بحياته التى يعيشها .

 

النمو من الناحية النفسيّة

هو يعتبر كافّة التغيّيرات المتداخلة المتتابعة المنتظمة بكل النواحي العقليه و الجسديه و السلوكيه الانفاعليه التي تحدث للافراد ، التى تهدف لاكتمال النضج ، و التوافق مع النفس ، و مع مجتمعه  المحيط به .

 

النمو في العلوم السلوكيّة

التغيّرات المستمرّة للوظائف التكيفيّة المرتبطه بالزمن ، وتكامل بعض التغيّيرات في السلوكيات و البنية و الوظائف , ممّا يتكوّن مع شخصيّة الفرد .

 

العلوم في النمو الإنساني

تحدّثت كافة العلماء عن مصطلح النمو الإنسانيّ ، و تمت دراسته و تدريسه تحت مسمّيات مختلفةٍ مثل علم النّفس التطوريّ ، و ايضا علم النّفس الارتقائي ، و ايضا علم النّفس التكويني ، و نفس النمو ، وغيرها .

 

شكليات النمو

العديد من المظاهر المتداخله و المرتبطه التي تمت دراستها لفهم النمو ،

منها

نموها الجسميّ :

هذا يعني الزيادة في الوزن و الطول ، ويدرس كل الأعضاء و الأجهزة الجسديّة  بكامل طاقتها كالعظام والرأس ، وما يظهر عليها من تغييراتٍ خلال نموها .

نموها الحركيّ :

حيث يشمل دراسات لحركات الجسم الضخوه مثل لمشي او الركض او القفز ، والحركه الدقيقة التي تتطلب منك التآزر الحسيّ الحركيّ مثل النسخ والكتابة.

نموها العقليّ :

ويعني الذكاء العام المصاحب مع القدرات العقليّة ؛ مثل الإدراك ,  والتذكّير ، والتخيّلات ، مع التفكير ، وغيرها الكثير من الامثله ، حيث يشمل ايضا دراسة الدماغ ، و جهازك العصبيّ ، مصاحبا ايضا للعمليّات المعرفيّة ، والقدرات العقليّة ايضا ، مع التغيرات التي تحدث اثناء مرور الزمن وخلال النمو.

نموها الحسيّ :

حيث يدرس كافة الحواس الخمسه لدى الإنسان ، كما يدرس ايضا أحاسيسه الحشويّة ؛ مثل الجوع ، و العطش ايضا ، و النعاس، والألم ، وغيرهم الكثير ، ويدرس بعض التغيّرات التي تحدث في هذه الحواس اثناء النمو النمو .

نموه اللغوى :

حيث تدرس المفردات التى يملكها الفرد و تغييرها مع زيادتها ، و الطريقه التى يعبر بها ، و الادراك الفعلى للمعانى ، و التغيير الذى يحدث فى صوته و كلامه اثناء مرحلة النمو .

نموه الانفعالى :

هذا الذى يدرس كل الانفعالات المختلفه بالكامل ، كالفرح ، و العدوان ، و الكره ، و الخوف ، و الحب ، وغيرهم الكثير من الاحاسيس ، و تحدث اختلافات لتلك الانفعالات و المشاعر عبر نموه و الانتقال من مرحله اللى مرحله اخرى من حياته .

نموه الأجتماعى

 : يقصد بهذا البيئه الاجتماعيه و الاسريه التى تعرض لها الفرد ، و العلاقه المرتبطه بمن حوله من مجتمعات كبارا و صغارا ، و ايضا طبيعة علاقاته مع الجنس الأخر ، و تطور تلك العلاقات مع عمره ، و يدرس ايضا نموه الأجتماعى مع القيم و المعايير و الأدوار الأجتماعيه و التفاعلات مع افراد المجتمع اثناء تطور عمره

. نموه الفيسيولوجى :

حيث تشمل دراسات على الغدد و تحدد وظائفها ، و وظائف الجهاز الليمفاوى ، بالأضافه الى الاجهزه المختلفه بجسم الأنسان كالجهاز الهضمى و التنفسى ، و اثر سلوكه و اسلوب حياته كالنوم و الغذاء بالسلوك اثناء مراحل نموه

. نموه الجنسى

 : تشمل دراسته عن الجهاز التناسلى و الوظائف المطلوبه عند الأناث و الذكور ، و تطور سلوكياته الجنسيه خلال نموه . نموه الدينى :

تطور عباداته ومعتقداته و مواقفه العقائديه للأفراد تجاه الكفر و الأيمان و الشك ، و معايير السلوكيات الأخلاقيه و الغير اخلاقيه لدى الفرد ، و تغيير المواقف حسب الثقافات اثناء مراحل العمر الطويله .

المبادئ المعروفه عن النمو

يحكم النمو بعض من القوانين و المبادئ الثابته و الأساسيه ، ليتعارض من كونه عمليه عشوائيه ، حيث تكون تلك المبادئ مهمه لأنها تسلط النور على نموه النفسى و تفيده فى عمليته التربويه بعلاجه النفسى . تلك المبادئ :- يسير النمو عبر مراحل مرتبطه ، لكل مرحله صفات معينه خاصه بها ، و مع خلط المراحل يصعب علينا تحديد متى بدأت و متى انتهت كل مرحله ، تلك المراحل تثبت اهميتها بتحديد ما ان كان النمو يتقدم او يتأخر حسب خواص كل مرحله من مراحله .

 

النمو يستمر بالتدريج ، يتضمن التغيير الوظيفى و الكمى و الكيفى و العضوى بكل اتجاهاته ، ليكون النمو الطبيعى العمليه الدائمه المترابطه من بداية الحمل ، لتصبح كل مرحله متأثر باللى قبلها ، ليستمر النمو و لا يتوقف دائما ، ليتغير كميا كظهور الاسنان مثلا ، او كيفيا بتدريج و طريقه معينه ، كحبوه طفلا قبل المشى ، و المشى قبيل الركض ، و نوعيا كالتطور الذى يحدث لوظائف الجسم و جهازه العصبى .

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *